العلوم السرية والمجهولة والغيبية

رؤيا المهدي وعيسى ويأجوج ومأجوج

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رؤيا المهدي وعيسى ويأجوج ومأجوج

مُساهمة من طرف محمد الزمان في الأحد أبريل 12, 2015 9:38 pm

رؤيا  نتناولها   قريبا

أبو  عبد الله  الشامي

رأى ابني في الرؤية

رأى أن السماء فتحت و انبثق نور عم كل العالم و عم السلام و بعد ذلك رأى الملائكة عليهم السلام ينزلون من الفتحة التي في السماء و معهم رجل وجهه يشع منه النور و لم يميز ملامح هذا الوجه و كان له جناحان مثل الملائكة و لونهما أزرق فاتح و عرف أن هذا الرجل هو المهدي و ذهب باتجاه مكة و بدأالمسلمون يأتون من كل حدب و صوب من العالم و هم يحملون رايات مكتوب عليها لفظ الجلالة و في مكة بدأ الجهاد ضد الكفار و المشركين.
بعد ذلك رأى الدجال و كان ضخم الجثة أعور العين يلبس السواد و كان مثل الأشباح و منظره مخيف وكان يدعي الالوهية و رأى أشخاص يتمنون امنيات فيحققها لهم فيرضون و جاء رجل فحقق له اول امنية و طلب منه اعادة الامر فلم يستطع.بعد ذلك نزل سيدنا عيسى عليه السلام من السماء على غيمة و كان شعره طويل و يشع من وجهه النور بحيث لم يميز ملامح وجهه و رأى ابني المهدي رضي الله عنه وقد بدأ جسدهيتحلل الى ذرات من نور مشعة و بدأت بالإختفاء و هو يقول لسيدنا عيسى عليه السلام  "تولى الامر من بعدي"  و بعدها أذن سيدنا عيسى و صلى على المهدي الذي كان عليه  درع لا يوجد مثيل له في كل العالم  فقام سيدنا عيسى  عليه السلام بلبس هذا الدرع و أخذ سيف المهدي و جناحيه و ذهب و قتل الدجال بهذا السيف.   بعد ذلك نزل شهاب مخيف من السماء و ضرب سدا عظيما فخرج يأجوج و مأجوج و كان لون بعضهم أحمر و بعضهم أسود اللون و كانت وجوههم مخيفة و أكلوا الأخضر و اليابس فصعد سيدنا عيسى عليه السلام مع المسلمين الى جبل و رفع يديه و دعى على يأجوج و مأجوج و كان المسلمون  واقفين خلفه يشاركون في الدعاء فمات قوم يأجوج و مأجوج جميعا و نزل سيدنا عيسى عليه السلام و المسلمون من الجبل رأى ابني جثثهم و برك سوداء من الدماء نتنة و عليها الذباب فسد ابني انفه من الرائحة فدعا سيدنا عيسى عليه السلام مرة اخرى فاختفت جثثهم و انزل الله تعالى مطرا يغسل الأرض و كانت رائحة المطر زكية و رأى بعد ذلك أن سيدنا عيسى أعطى مهلة للكفار للدخول بالاسلام و كان المتطرفين من أهل الكتاب مختبئين منه و بعد ذلك رأى المسلمين  يقاتلون الكفار و الملائكة  عليهم السلام تقاتل الشياطين.
بعد ذلك رأى أن الناس أصبح مكتوب على جباههم اما مؤمن أو كافر فنزلت الملائكة  و أخذت المسلمين مع ابني و صعدت بهم الى الفضاء  و بدأت الكرة الارضية بالدوران بسرعة مخيفة و بعد ذلك بدأت الشمس بالاقتراب حتى جف كل شيء على الأرض  من حرارتها و ووجد في ذلك الوقت المسلمين الملتزمين و  المطلقي لحاهم قد بدأوا بالبكاء خوفا من النار و كان متعجبا من السباحة في الفضاء  و بعد ذلك التفت فوجد مكتوبا على لوحة سوداء و باللون الأحمر   "قريبا  في عام 2015"   فاستيقظ من الرؤية فزعا و كان الأمر بالنسبة له مثل الحقيقة حتى انه بدا متعبا جدا مما رأى في الرؤيا من أهوال نرجو من حضرتكم تفسير هذه الرؤيا

------------------

_________________




صفحة  أسرار  العلوم  وسحرها  وإبهارها    كيف   لا  تتأملون  

https://www.facebook.com/profile.php?id=715681381800935


صفحة  أخبار  الزلازل  والظواهر  الفلكية    

https://www.facebook.com/profile.php?id=1390977264476260


صفحة     رؤى   الغربيين    عن   نهاية    العالم   وآخر   الزمان

https://www.facebook.com/profile.php?id=838768256141258

صفحة   رؤى   تكشف   الغيب  القادم  

https://www.facebook.com/timesdreams

--------





محمد الزمان
عابر الزمن

عدد المساهمات : 340
تاريخ التسجيل : 16/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رؤيا المهدي وعيسى ويأجوج ومأجوج

مُساهمة من طرف حكيم محمد في الجمعة أغسطس 28, 2015 11:16 pm

لا اله الا الله
avatar
حكيم محمد

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 28/08/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رؤيا المهدي وعيسى ويأجوج ومأجوج

مُساهمة من طرف شمس زمانك في الخميس يناير 21, 2016 1:12 pm

ربما هي ترتيب الاحداث القادمة

شمس زمانك

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 31/12/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رؤيا المهدي وعيسى ويأجوج ومأجوج

مُساهمة من طرف الصارم المسلول في السبت أبريل 16, 2016 6:12 pm

سبحان الله

الصارم المسلول

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 16/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رؤيا المهدي وعيسى ويأجوج ومأجوج

مُساهمة من طرف سورع في السبت مايو 21, 2016 3:40 pm

محمد الزمان كتب:
رؤيا  نتناولها   قريبا

أبو  عبد الله  الشامي

رأى ابني في الرؤية

رأى أن السماء فتحت و انبثق نور عم كل العالم و عم السلام و بعد ذلك رأى الملائكة عليهم السلام ينزلون من الفتحة التي في السماء و معهم رجل وجهه يشع منه النور و لم يميز ملامح هذا الوجه و كان له جناحان مثل الملائكة و لونهما أزرق فاتح و عرف أن هذا الرجل هو المهدي و ذهب باتجاه مكة و بدأالمسلمون يأتون من كل حدب و صوب من العالم و هم يحملون رايات مكتوب عليها لفظ الجلالة و في مكة بدأ الجهاد ضد الكفار و المشركين.
بعد ذلك رأى الدجال و كان ضخم الجثة أعور العين يلبس السواد و كان مثل الأشباح و منظره مخيف وكان يدعي الالوهية و رأى أشخاص يتمنون امنيات فيحققها لهم فيرضون و جاء رجل فحقق له اول امنية و طلب منه اعادة الامر فلم يستطع.بعد ذلك نزل سيدنا عيسى عليه السلام من السماء على غيمة و كان شعره طويل و يشع من وجهه النور بحيث لم يميز ملامح وجهه و رأى ابني المهدي رضي الله عنه وقد بدأ جسدهيتحلل الى ذرات من نور مشعة و بدأت بالإختفاء و هو يقول لسيدنا عيسى عليه السلام  "تولى الامر من بعدي"  و بعدها أذن سيدنا عيسى و صلى على المهدي الذي كان عليه  درع لا يوجد مثيل له في كل العالم  فقام سيدنا عيسى  عليه السلام بلبس هذا الدرع و أخذ سيف المهدي و جناحيه و ذهب و قتل الدجال بهذا السيف.   بعد ذلك نزل شهاب مخيف من السماء و ضرب سدا عظيما فخرج يأجوج و مأجوج و كان لون بعضهم أحمر و بعضهم أسود اللون و كانت وجوههم مخيفة و أكلوا الأخضر و اليابس فصعد سيدنا عيسى عليه السلام مع المسلمين الى جبل و رفع يديه و دعى على يأجوج و مأجوج و كان المسلمون  واقفين خلفه يشاركون في الدعاء فمات قوم يأجوج و مأجوج جميعا و نزل سيدنا عيسى عليه السلام و المسلمون من الجبل رأى ابني جثثهم و برك سوداء من الدماء نتنة و عليها الذباب فسد ابني انفه من الرائحة فدعا سيدنا عيسى عليه السلام مرة اخرى فاختفت جثثهم و انزل الله تعالى مطرا يغسل الأرض و كانت رائحة المطر زكية و رأى بعد ذلك أن سيدنا عيسى أعطى مهلة للكفار للدخول بالاسلام و كان المتطرفين من أهل الكتاب مختبئين منه و بعد ذلك رأى المسلمين  يقاتلون الكفار و الملائكة  عليهم السلام تقاتل الشياطين.
بعد ذلك رأى أن الناس أصبح مكتوب على جباههم اما مؤمن أو كافر فنزلت الملائكة  و أخذت المسلمين مع ابني و صعدت بهم الى الفضاء  و بدأت الكرة الارضية بالدوران بسرعة مخيفة و بعد ذلك بدأت الشمس بالاقتراب حتى جف كل شيء على الأرض  من حرارتها و ووجد في ذلك الوقت المسلمين الملتزمين و  المطلقي لحاهم قد بدأوا بالبكاء خوفا من النار و كان متعجبا من السباحة في الفضاء  و بعد ذلك التفت فوجد مكتوبا على لوحة سوداء و باللون الأحمر   "قريبا  في عام 2015"   فاستيقظ من الرؤية فزعا و كان الأمر بالنسبة له مثل الحقيقة حتى انه بدا متعبا جدا مما رأى في الرؤيا من أهوال نرجو من حضرتكم تفسير هذه الرؤيا

------------------
لا الاه الا الله

سورع

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 09/05/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى